من هى مي الخرسيتي صاحبة التصريحات الجدلية عن كورونا والسخرية من الكمامة؟

عالمية أخبار

أثارت الإعلامية مي الخرسيتي، الكثير من الجدل بعد تصريحاتها الأخيرة عن فيروس كورونا المستجد، مما جعل اسمها يتصدر “التريند”، حيث نشرت مقطع فيديو مصور، تتحدث فيه إلى جمهور التواصل الاجتماعي، عن أزمة فيروس كورونا، التى أصابت رعب العالم بأسره، موجهة أصابع الاتهام إلى الولايات المتحدة الأمريكية بكونها وراء الأزمة، لكى تنهى على اقتصاديات الصين.

وأضافت الخرسيتي أن “كورونا” ما هو إلا نوع من أنواع الإنفلونزا، وأن كل الحديث حول الفيروس القاتل ما هو إلا خطة مُدبرة من بعض الدول لإثارة الرعب والذعر حول العالم، مشيرة إلى أن سياسة ترامب ورغبته في ضرب الصين تجاريًا هى السبب فى ظهور هذه الأزمة.

وفي هذا السياق تستعرض “الدستور” فى السطور التالية، من هى مي الخرسيتى؟

من هى مى الخرسيتى؟
هي مصرية لأبوين مصريين، في طفولتها عاشت فى المملكة العربية السعودية حتى سن التاسعة، ثم توجهت مع أبويها إلى الانتقال إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عينت معيدة وباحثة نفسية في جامعة تكساس، كما عملت متخصصة في علم النفس وتحليل السلوكيات، بالإضافة إلى أنها سيدة أعمال، إذ تمتلك مطعما في ولاية فلوريدا.

أزمات فى حياتها
عرفها بعض المصريين، بانتقاداتها لسلوكياتهم، حيث سبق وأثارت الكثير من الجدل بسبب مجموعة من الفيديوهات تنتقد فيها تصرفات الرجال تجاه الزواج، وكانت الخرسيتي قد أعلنت عودتها لمصر والاستقرار فيها بشكل نهائي، وتقديمها لأول برنامج تليفزيوني لها، الذي حمل اسم “إيجابيزم” عبر قناة “القاهرة والناس”، مع نهاية 2017.

أيضًا سبق وأثارت حديث الرأى العام المصري، بسبب تصريحاتها الجدلية على السوشيال ميديا، حيث انتقدها البعض واعتبروا فيديوهاتها ذات محتوى (+18)، وغير لائق مجتمعيًا، حيث عبرت فيها عن آرائها التى يصفها الكثيرون بالغريبة، فى طرح عدد من القضايا المجتمعية.

شارك رابط الموضوع