احتضان الشركات الناشئة من خلال مبادرة “خليك ديجيتال”

أخبار إستثمار الإقتصاد البنوك عالمية قطاع الأعمال
خليك ديجيتال
فيروس كورونا
رواد النيل

خليك ديجيتال لمقاومة فيروس كورونا

أثر انتشار فيروس كورونا المستجد على طريقة حياتنا وكيفية إدارتنا لأعمالنا، وأصبح الوضع الحالي للشركات الصغيرة والمتوسطة اختبار حقيقي لمدى كفاءتها في مواصلة تحقيق أهدافها عن بعد. لذلك، توفر المبادرة أنظمة رقمية وبرامج متنوعة لحل مشكلات تلك الشركات.

يهدف برنامج “خليك ديجيتال” إلى توصيل الشركات الصغيرة والمتوسطة بشركات ناشئة تقدم لها حلول للتحول الرقمي السهل وتوفير التكلفة وتحسين جودة المنتجات، وتقديم خدمات مبتكرة وإبداعية بعيداً عن الطرق التقليدية مع التوسع والانتشار للوصول لشريحة أكبر من العملاء والجمهور.

أطلقت مجموعة “رواد النيل” الممولة من البنك المركزي المصري وتديرها جامعة النيل الأهلية، مبادرة “خليك ديجيتال”، بهدف توفير حلول لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على التحول الرقمي والاعتماد على التكنولوجيا في الإدارة والتشغيل في ظل الظروف الحالية التي يشهدها العالم بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الدكتورة هبة لبيب، المدير التنفيذي لمبادرة رواد النيل في تصريحات لها اليوم، إن التحول الرقمي للشركات والمشروعات هو اتجاه عالمي تحتمه الأوضاع الحالية، لكنها مكلفة ولا تتوافر باللغة العربية ما دفع رواد النيل لتبني مشروع توفير الحلول الرقمية والتكنولوجية من خلال الاستعانة بالشركات الناشئة التابعة للمبادرة لتوفير خدماتها للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تواجه تحديات كبيرة في العالم في ظل الظروف الحالية.

وأضافت “لبيب”، أن مبادرة “خليك ديجيتال” توفر أنظمة رقمية وبرامج متنوعة لإدارة الموارد والتشغيل والمتابعة وحل مشكلات عدم القدرة على التواجد بكثافة داخل العمل، وكذلك حلول للمساعدة على التسويق الالكتروني للمنتجات والدفع والتحصيل الالكتروني، وذلك من خلال ربط الشركات التي تقدم تلك الخدمات مع الشركات الصغيرة والمتوسطة وبأسعار متاحة للجميع.

شارك رابط الموضوع