تقديم خدمات الاتصالات باستخدام تكنولوجيا الألياف الضوئية

أخبار إتصالات إستثمار الإقتصاد عالمية علوم و تكنولوجيا قطاع الأعمال

تواصل وزارة قطاع الأعمال العام تحديث وتطوير شركاتها التابعة من ادخال خطة تتكون من عدة محاور تركز على التطوير الادارى والفنى  والمالى بما تشملهم تلك المحاور من عناصر تتعلق بالميكنة وبالموارد البشرية ، واليوم شهد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عبر تقنية الفيديوكونفرانس، توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة قطاع الأعمال العام والشركة المصرية للاتصالات لتنفيذ البنية التحتية للاتصالات بمشروع التحول الرقمي للشركات التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، وذلك من خلال تقديم خدمات الاتصالات باستخدام تكنولوجيا الألياف الضوئية.

بداية خطة وزارة قطاع الأعمال العام لإدخال التكنولوجيا للشركات

 بدأ برنامج الوزارة للتحول الرقمي قبل عامين ويشمل تخطيط وإدارة الموارد في 63 شركة قابضة وتابعة كمرحلة أولى باستثمارات تبلغ 50 مليون دولار للرخص، و3 ملايين دولار سنويا لتشغيل مركز إدارة البيانات والدعم الفني.

اهداف التعاون بين الوزارتين

بموجب البروتوكول تقوم الشركة المصرية للاتصالات بتقديم خدمات الربط وخدمات الإنترنت لهذه الشركات بسرعات فائقة من خلال كابلات الألياف الضوئية، وذلك لإتاحة وتطوير التحول الرقمي بها.

الخدمات التى سيتم تقديمها لشركات قطاع الأعمال

من المنتظر استفادة الشركات من خدمات الألياف الضوئية في كل الشركات التابعة لقطاع الأعمال في نحو 119 موقعاً مع إمكانية زيادة هذا العدد وفقاً لحاجة الشركات القابضة والتابعة، بما يساهم في نشر الخدمات المميكنة في تلك المواقع على مستوى الجمهورية، حيث تدعم تكنولوجيا الألياف الضوئية زيادة كفاءة الخدمات المقدمة، ودعم تقديم المزيد من الخدمات المتطورة التي تواكب متطلبات التنمية المستدامة.

انعكاس هذا الأمر على شركات قطاع الأعمال

الهدف و في ضوء خطة وزارة قطاع الأعمال العام هو تعزيز البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات الرقمية للشركات التابعة لها، وفي إطار الدور المحوري الذي تقوم به الشركة المصرية للاتصالات.

مدة هذا الاتفاق

  يسري هذا البروتوكول لمدة عامين ويجدد تلقائياً.

موعد انتهاء التحديث الكامل لشركات قطاع الأعمال العام

 المرحلة الأولى بدأت العام الماضي وانتهت بوضع سياسات وإجراءات للتحول الرقمي، تبعها المرحلة الثانية والتي شملت برامج تخطيط وإدارة موارد الشركات، ومن المتوقع أن تبدأ بعد هذه المرحلة، المرحلة الرابعة والأخيرة والتي تشمل مركز إعداد الكفاءات لإدارة المنظومة.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.