مجموعة ميرسك للشحن تتوقع عودة الطلب على النقل البحري بالحاويات

أخبار الإقتصاد النقل والملاحة عالمية

أصدرت مجموعة ميرسك للشحن توقعات استرشادية لعام بأكمله أعلى من توقعاتها في بداية 2020 وقالت إنها تتوقع عودة الطلب على النقل البحري بالحاويات إلى مستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا في النصف الأول من 2021.

وقفز سعر سهم الشركة بأكثر من 7 في المئة في التعاملات المبكرة إلى أعلى مستوى في ثمانية أشهر وارتفعت قيمته إلى المثلين منذ مارس، إذ فاقت تخفيضات التكلفة واحتمال تعافي الاقتصاد العالمي التأثير الحالي للجائحة.

وقال الرئيس التنفيذي سورين سكاو في مؤتمر صحفي “نتوقع أن يعود الطلب في وقت ما خلال النصف الأول من العام المقبل إلى المستوى الذي كنا عليه في 2019”.

وسجلت شركة ميرسك، التي تستحوذ على 20 في المئة من الشحن البحري بالحاويات في العالم، إيرادات وأرباحا في الربع الثاني أعلى من التوقعات، إذ تم تعويض الانخفاض الحاد في الطلب جزئيا من خلال ارتفاع معدلات الشحن وتراجع أسعار الوقود وانخفاض التكاليف.

وقال سكاو “في ظل نتيجة وميزانية عمومية تتسمان بالقوة فإننا في وضع جيد يمكننا من الخروج أقوى ماليا واستراتيجيا من الأزمة”.

وقالت ميرسك، التي علقت في مارس توقعات أرباحها بسبب الضبابية المتعلقة بفيروس كورونا، إنها تتوقع أرباحا أساسية للعام بأكمله تتراوح بين ستة وسبعة مليارات دولار قبل حساب تكاليف إعادة الهيكلة والدمج، وذلك مقارنة مع 5.5 مليار دولار توقعتها في بداية العام.

وقالت ميرسك إنه لا يزال من المتوقع أن ينخفض ​​الطلب العالمي على الشحن بالحاويات هذا العام مقارنة بالعام الماضي، بينما من المنتظر أن يتحسن الانخفاض الذي بلغ 20 في المئة في خضم الأزمة في أبريل إلى انكماش بين أربعة وستة بالمئة في الربع الثالث.

وارتفعت الأرباح قبل حساب الفوائد والضرائب والإهلاك وإطفاء الدين 25 في المئة إلى 1.7 مليار دولار في الربع الثاني، وهو ما يزيد عن 1.6 مليار دولار توقعها محللون في استطلاع رأي أجرته رفينيتيف، وذلك بفعل انخفاض الإيرادات سبعة بالمئة إلى تسعة مليارات دولار مقابل 8.9 مليار دولار متوقعة.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.