صعود البورصة مجددًا بشكل جماعي لمؤشرات السوق

أخبار الإقتصاد البورصة قطاع الأعمال محلية

نجحت البورصة فى التعافى سريعًا من موجة جنى الأرباح التى سيطرت على حركة المؤشرات بجلسة الثلاثاء الماضي، إذ عادت رحلة الصعود مجددًا بشكل جماعى لمؤشرات السوق، فيما تترقب البورصة دعم الأسهم القيادية وعلى رأسها «التجارى الدولى» لتجاوز مقاومة 11500 نقطة.

وقال محللون فنيون إن تمكن البورصة من تجاوز مستوى 11500 نقطة لأعلى سوف يدفعها نحو مستويات أعلى قرب 11750 نقطة ثم 12000 نقطة.

وأنهت البورصة تعاملاتها أمس على صعود جماعي  للمؤشرات ووصل الرئيسى «EGX30» إلى مستوى 11333 نقطة بصعود %0.3 وصعد المؤشر السبعينى «EGX70ewi» بنحو %1.1 ليسجل 1995 نقطة، و«EGX100» الأوسع نطاقًا بنحو %1 ليصل 2931 إلى نقطة.

وبلغت تداولات الأسهم حوالى 1.3 مليار جنيه، ومن إجمالى الأسهم المتداولة والبالغة 188 سهما هيمن الصعود على أداء 110، وهبط 48 ولم يتغير أداء 30 وسجل رأس المال السوقى حوالى 631.662 مليار جنيه  .

واتجهت تعاملات المصريين والأجانب للبيع بصافى مبيعات بلغت 52 و 3 ملايين جنيه على التوالي، فيما اتجه المتعاملون العرب للشراء بصافى مشتريات بلغت 55 مليونا.

ووفقًا لبيانات السوق فقد هيمن المتعاملون المحليون على %80 من إجمالى التعاملات، وبنحو %15 للأجانب و %5 للعرب.

وقال إبراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفنى فى شركة «نعيم القابضة»، إن البورصة المصرية تتحرك خلال الفترة الحالية بالقرب من مستوى المقاومة المهم عند 11500 نقطة.

ولفت إلى أن البورصة تنتظر دعم الأسهم القيادية خاصة سهم «التجارى الدولى» لتجاوز تلك المنطقة.

وأشار إلى أن التمكن من تجاوز مقاومة 11500 نقطة، سوف يدفع بالسوق نحو مستوى 11750 ثم 12000 نقطة.

وأوضح أن السوق فى حاجة إلى مزيد من الشركات المقيدة بقطاعات جديدة، عقب استقرار الظروف الحالية الخاصة بأزمة الوباء.

وقال هشام حسن، مدير الاستثمار فى شركة «إتش دى لتداول الأوراق المالية»، إن تحركات السوق جاءت مدعومة أمس بمشتريات المستثمرين العرب.

وأشار إلى أن السوق تحاول مرة أخرى تجاوز مستوى 11400 نقطة، بدعم من الأسهم القيادية، لافتًا إلى هدوء وتيرة تحرك الأسهم العقارية حاليًا لتُفسح المجال لنظيراتها.

ورجح تباطؤ حركة المؤشر السبعينى بالفترة الحالية طالما ظل أدنى مستوى 2000 نقطة.

على صعيد حركة الأسهم، توقع تحرك «التجارى الدولى عرضيًا بين 68.50 و70 جنيها وكان السهم أنهى تعاملات أمس عند 67.62 جنيه بصعود %0.03. وقال إن تمكن سهم «النساجون الشرقيون من تجاوز مستوى 6.40 جنيه سوف يدفعه نحو 7 جنيهات ثم 7.50 جنيه وكان أنهى تعاملات أمس عند  6.15 جنيه بصعود %5 فيما توقع أن يتجه سهم «السويدى إليكتريك» نحو 8.25 جنيه ثم 8.50 جنيه وكان أنهى تعاملات أمس عند 7.83 جنيه بصعود %3.7

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.