استئناف تصدير الغاز المسال

أخبار الإقتصاد البترول والغاز الطاقة محلية

كشفت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية عن تعاقدها مع شركات تعمل في مجال تجارة وتخزين ونقل النفط والغاز والمعادن وهي Trafigura و Total و Gunvor لاستئناف عملية تصدير الغاز المسال عبر محطة الإسالة في إدكو.

وذلك بعد توقف دام نحو 3 أشهر نتيجة لأزمة كورونا وانخفاض أسعار الغاز.

وتم الاتفاق على شحن 11 شحنة من الغاز المسال عن طريق الثلاث شركات خلال شهري نوفمبر وديسمبر المقبلين.

فيما تم الاتفاق على بيع الغاز المسال مقابل 5 دولارات للمليون وحدة حرارية.

وفي هذا السياق، أوضح وزير البترول الأسبق أسامة كمال، في مقابلة مع “العربية”، أن سعر 5 دولارات للمليون وحدة حرارية هو سعر مجزي لمصر.

وأشار إلى أن هناك 3 عوامل رئيسية لتوقف تصدير الغاز المسال:

1- انخفاض الطلب على الطاقة بالعالم نتيجة فيروس كورونا، حيث أن أرقام استهلاك البترول تراجعت من 92 مليون برميل إلى أقل من 70 مليونا، ونفس السيناريو تكرر مع الغاز.

2- وفرة في الغاز الصخري الأميركي، وهذا ما أدى إلى تراجع الأسعار إلى أقل من 2 دولارا.

3- الهدنة على الطلب في فصل الصيف، حيث يتراجع الاستهلاك في أوروبا وفي الغرب والشمال.

وجزم كمال جزما قاطعا أن يؤثر تصدير الغاز المسال على الخطط المرتقبة لخفض أسعار الغاز للمصانع المصرية.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.