وزيرة التضامن: مهمتنا تأمين المواطن المصري.. ونعوض المتضررين من الطقس السيئ

أخبار محلية

إن الوزارة لديها إدارة معنية بالتدخل في حالات الأزمات والكوارث والنكبات

الت الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي: إن الوزارة لديها إدارة معنية بالتدخل في حالات الأزمات والكوارث والنكبات، وتستعد لها سلفًا قبل وقوعها، وذلك بتدريب العاملين فيها والتأكد من وجود كافة المواد التموينية والمواد التي نكون بحاجة إليها في مثل هذة الأحداث.

وأشارت القباج في تصريحات لموقع “القاهرة 24″، أن الوزارة تتكفل بتقديم السيولة المادية للمتضررين كتعويضات في حالة وجود أي خسائر بسبب سوء الأحوال الجوية، مردفةً: “اليوم نتحدث عن الاستجابة وقت الحدث ونعوض المتضررين بعد الحدث عن الخسائر المادية أو البشرية، كما أننا نرفع كفاءة المنازل التي تضررت”.

وأكملت: “يهمنا تأمين المواطن المصري خاصةً في المناطق الريفية التي تعاني من ضعفٍ في البنية التحتية، وقلة في الموارد نسبيًا بالمقارنة مع المناطق الحضارية”.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة لديها 26 مركز إغاثة تحت إشراف المحافظين على مستوى الجمهورية، بهم 26 مخزنًا يحتوون على كافة الإعاشات اللازمة لاستقبال الأسر، في حالة انهيار المنازل أو تصدعها، ويتم إتاحتها للأسر المتضررة حتى تحتمي فيها.

وأشارت إلى أن هذا بالإضافة لوجود 17 سيارة متنقلة ومجهزة بتجهيزات أولية، تقوم بتأمين الأطفال وكبار السن ممن دون مأوى والمتواجدين بالشوارع، وتقوم باصطحابهم إلى مؤسسات الرعاية؛ لتوفير الحد الأدنى من الحماية لهم عن طريق توفير التغذية والمكان الأمن.

وأوضحت، أن الوزارة أتخذت كافة الاستعدادات المتنوعة لمواجهة الأزمات، وبعض هذه الاستعدادات تقوم بها بنفسها، والبعض الآخر يتم بالتنظيم مع شركائها من الجمعيات الأهلية أو المحافظين أو أحد الوزارات الأخرى.

ولفتت الوزيرة، إلى الدور الكبير الذي يؤديه الهلال الأحمر، برئاسة الدكتور رامي الناظر، من الاستجابة السريعة وقت اللزوم، ووجود أكثر من 70 فرقة متطوعة على مستوى الجمهورية تنسق مع الهلال الأحمر المركزي، لديهم أجهزة إتصال لاسلكية على أعلى مستوى، بشكل مستمرعلى مدار الساعة.

د.نيفين القباج توجه مجموعة من النصائح المهمة للمواطنين للتعامل مع أزمة الطقس السيء

وشددت على أن أن الجمعيات الأهلية تشارك بتقديم المواد الغذائية والبطاطين بشكل سريع وقت الأحداث.

ووجهت القباج، مجموعة من النصائح المهمة للمواطنين للتعامل مع أزمة الطقس السيئ، منها: الالتزام بالمنازل وعدم الخروج للشوارع في هذا الوقت؛ وبرهنت ذلك بأن المخاطر البيئية غير متوقعة، والبعد عن الشرفات خاصة إذا كان يوجد أسفلها أعمدة إنارة أو سلوك كهرباء عارية لتفادي حدوث الصواعق.

وزيرة التضامن: يهمنا تأمين المواطن المصري.. وسنعوض المتضررين بسبب الطقس السيئ

كما أكدت على أهمية فصل الكهرباء عند وجود سلوك عارية، خاصة في المناطق العشوائية والريفية، وضرورة ترشيد استهلاك المياه، وذلك بسبب حدوث ضغط شديد من مياة السيول والمياة المستخدمة، في ظل وجود بنية بنية تحتية ضعيفة قد تسبب انفجارا في المواسير الرئيسة، مشددة على أهمية حماية الأطفال وتأمينهم نفسيًّا حتى لا يصيبهم الخوف.

وتوجهت الوزيرة بالشكر للحكومة المصرية لتصديها لهذا الوضع بقرارات سريعة وملزمة وإعطاء أجازة رسمية للدراسة، بالإضافة لتوجيهها لكافة المؤسسات الحكومية بتواجدها في المواقع، حتى تقدم كافة أنواع الدعم.


شارك رابط الموضوع