طبيبة مصرية بجامعة أمريكية تبتكر اختبارا للكشف عن فيروس كورونا القاتل

أخبار عالمية
طبيبة مصرية بجامعة أمريكية  تبتكر اختبارا للكشف عن فيروس كورونا القاتل

ابتكر فريق من علماء الأحياء الدقيقة المعملية في جامعة جونز هوبكنز الأمريكية اختبارا يكشف عن فيروس “كوفيد-19”. 

ويضم الفريق الدكتورة الأمريكية كارين كارول والدكتورة المصرية هبة مصطفى خريجة كلية الطب بجامعة الإسكندرية. 
وقالت مصطفى إن أهم ما يميز هذا الاختبار أنه يمكن إجراؤه في مكان أخذ العينة دون الحاجة إلى إرسالها إلى معمل مركزي. 

ويعمل الفريق البحثي حاليا على زيادة طاقة الاختبار ليستوعب 180 عينة يوميا بحلول الأسبوع المقبل، و1000 عينة يوميا بحلول أوائل أبريل، وتقصير فترة الحصول على نتيجة العينة إلى 3 ساعات.

وتكمن أهمية هذا الابتكار في قدرته على إجراء الاختبارات بأي مركز طبي دون الضغط على المعامل المتخصصة، والإسراع في وتيرة الاختبارات للكشف عن أي حالات جديدة وعزلها قبل أن تنقل العدوى لآخرين. 


من جهتها أعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 30 حالة جديدة حاملة لفيروس “كوفيد-19” في مصر، في حين سجلت حالتي وفاة جديدتين، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد منذ اكتشاف الفيروس إلى 6 وفيات و196 حامل للفيروس. 

ولفت بيان وزارة الصحة إلى أن كل الحالات المسجلة أمس لمصريين مخالطين لحالات سابقة، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة لمتابعة جميع المخالطين للحالات المكتشفة. 

وأوضح المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد في البيان أن حالتي الوفاة الجديدتين هي لإيطالية الجنسية تبلغ من العمر 78 عاما وتوفيت بإحدى مستشفيات العزل، والأخرى لمصري عمره 70 عاما توفي أيضا بإحدى مستشفيات العزل. ونوه مجاهد إلى أن إجمالي الحالات التي تحولت نتائجها معمليا من إيجابية إلى سلبية بلغ 34 حالة، منهم 26 تعافوا تماما وغادروا مستشفيات العزل، في حين لا يزال هناك 8 حالات سلبية يجري متابعتها في مستشفيات العزل، وحالتهم مستقرة.

شارك رابط الموضوع