“معزولون” ببرنامج تلفزيوني ألماني لم يسمعوا بوباء كورونا!

أخبار عالمية

بالرغم من هذا السيل الذي لا ينتهي من الأخبار والبيانات عن أعداد المصابين والوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد، وانتشار تعليمات الوقاية وغيرها، مما تسبب في انقلاب حياة البشرية رأسًا على عقب، لا يمكن تصور أن شخصًا ما لايزال لا يعلم بشأن الفيروس.

لكن للأسف هذا ما حدث للمشاركين في النسخة الألمانية من برنامج الواقع “الأخ الأكبر” أو Big Brother، حيث لم يكونوا على علم بما أصاب البشرية إلا قبل ساعات قليلة.

فحتى أمس الثلاثاء، لم يطلع مسؤولو برنامج تلفزيون الواقع، المشتركين البالغ عددهم 14، بحقيقة ما يجري في العالم.

فقد تم عزل المشاركين عن المحيط الخارجي، كأحد الركائز التي يقوم عليها البرنامج، إلا أن الوضع الاستثنائي فرض اعتبارات أخرى على ما يبدو، إضافة إلى ضغط كبير تعرض له القائمون على البرنامج من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد نجح منتجو المسلسل بإخفاء أمر انتشار فيروس كورونا منذ العرض الأول في كولونيا الألمانية، في أول فبراير وحتى الأمس، حيث تم اتخاذ القرار بعرض حلقة حية، أمس الثلاثاء، حيث اكتشف المشتركون المعزلون حقيقة انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم.
لكنها ليست المرة الأولى التي تكسر فيها قواعد البرنامج، فقد سبق وحصل ذلك مع النسخة الأمريكية عام 2001، عندما تم إطلاع المشتركين على ما حصل في هجمات 11 سبتمبر.

شارك رابط الموضوع