خطة لإنتاج الكحول وكيفية تقنينه ودراسة طرح الكمامات الطبية والمطهرات على البطاقات التموينية

أخبار التجارة محلية

كشف الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، عن عدد من الإجراءات التي من المقرر القيام بها خلال الفترة القادمة في ظل مواجهة الحكومة والدولة لفيروس كورونا المستجد.
وقال، خلال لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي، على شاشة التليفزيون المصري ببرنامج «التاسعة»، إنه سيجرى اجتماعا اليوم لوضع خطة لإنتاج الكحول وكيفية تقنينه وفرض الرقابة على أماكن بيعه، بالإضافة إلى مساعدة الأماكن الكبيرة مثل المصانع والشركات التي ترغب في تعقيم مقارها، وبالنسبة للمواطن العادى، فإنه ستتم إتاحة بيعه إلى المواطن العادى إذا طلب كميات صغيرة، أما من يطلبون شراء كميات ضخمة من الكحول، فسيتم معرفة أسباب شرائها وتتبع أثره، وستتم إتاحة الكحول للمصانع التي تبدأ في إنتاج منتجات التطهير والمنظفات للوقاية من الفيروسات.

وشدد وزير التموين على أنه إذا تم التلاعب في بيع وشراء المنتجات الغذائية والصحية، فستتم إحالة المتلاعب إلى نيابة أمن الدولة العليا، خاصة أن هناك من تلاعبوا خلال الفترة الماضية بإنتاج الكمامات الطبية ومنتجات التطهير، حيث يتم إنتاجها من منتجات رديئة «تحت بير السلم»، وهناك بعض المنظفات ليس لها علاقة بأي تركيبات كيمائية، ويتم بيعها بأسعار كبيرة على أنها أنواع جيدة للمنظفات، وهو نوع من أنواع الغش والنصب.

وأكد أنه خلال الفترة القليلة القادمة سيتم توفير منتجات الكحول الإيثيلي في كافة المجمعات الاستهلاكية.

وكشف أنه تتم دراسة طرح الكمامات الطبية والمطهرات على البطاقات التموينية، لزيادة الوقاية من الفيروس المستجد.

وختم حديثه مطمئناً المصريين، قائلاً: «مهما حدث في أزمة كورونا فإن الغذاء والدواء آمنان، والاحتياط الاستراتيجي من السلع يكفي لمدة 4 أشهر».

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.