إيطاليا تستعين بالجيش وحرق الجثث لنقل ضحايا كورونا بعد تراكمها

أخبار عالمية
أمرت السلطات الإيطالية قوات الجيش بنقل جثث متراكمة بمناطق شمال البلاد، التي باتت بؤرة نشطة لتفشي فيروس كورونا، تمهيداً للتخلص منها.
ويأتي هذا في الوقت الذي باتت فيه خدمات دفن الموتى عاجزة عن تأدية مهامها بسبب كثرة الوفيات، وفي الوقت الذي تتأهب فيه الحكومة لتمديد إجراءات الإغلاق الطارئة بأنحاء البلاد.
وأظهرت تسجيلات مصورة التقطها سكان محليون في برجامو إلى شمال شرق ميلانو، ونشرها موقع صحيفة إيكو دي برجامو المحلية، رتلاً طويلاً من العربات العسكرية تمر بالشوارع بعد منتصف الليل وتنقل توابيت الموتى من مقبرة البلدة.
وأكد متحدث باسم الجيش الإيطالي اليوم الخميس، إرسال 15 شاحنة و50 جندياً لنقل جثث ضحايا كورنا إلى أقاليم مجاورة، وفي وقت سابق طلبت السلطات المحلية في برجامو المساعدة في إحراق الجثث بعد أن تكدست في أفران الحرق.

وسجلت إيطاليا يوم الخميس ثاني أكبر عدد على الإطلاق من الوفيات بسبب فيروس كورونا في يوم واحد، ليصل إجمالي الضحايا إلى 3405 حالة.

وكانت إيطاليا في طليعة الدول الأوروبية التي فرضت إغلاقا تاما لكن حالات الإصابة ظلت في ارتفاع وهو ما يدفع الحكومة للتفكير في إجراءات أكثر صرامة قد تشمل حظر القدر الضئيل المتاح من الحركة بالشوارع حاليا. 
شارك رابط الموضوع