د.هالة زايد وزيرة الصحة: إن هناك لجنة علمية تتكون من استشاريين بالوزارة، أقرت بروتوكولات علاج مصابي فيروس كورونا وقد أسفرت ادوية عن نتائج جيدة

أخبار محلية

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن هناك لجنة علمية تتكون من استشاريين بالوزارة، أقرت بروتوكولات علاج مصابي فيروس كورونا، مضيفة: “وضعنا أدوية في بروتوكول العلاج، وبعد كده تحدثوا عنها أنها تسفر عن نتائج جيدة في العلاج”.

وأشارت “زايد”، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج “الحكاية” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، مساء الجمعة، إلى أنه تم استخدام هذه الأدوية في علاج حالة الشاب المصري القادم من صربيا، موضحة أن حالته كانت حادة جدا، والآن حالته مستقرة.

وأضافت وزيرة الصحة، أن الأدوية التي تستخدمها مصر في بروتوكول علاج فيروس كورونا، جاءت بعد إجراء تجارب سريرية، وكانت تستخدم من قبل في حالات الالتهاب الرئوي الحاد، منوهة بأنه حال ارتفاع درجة حرارة كبار السن، وظهور أعراض تنفسية عليهم، يجب التوجه فورا للمستشفى، وعدم الانتظار مدة أطول.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الجمعة، ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 60 حالة.

وكشفت الوزارة، عن خروج 11 حالة من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، تشمل الحالات 5 مصريين من بينهم “طبيب وممرضة”، بالإضافة إلي 6 أجانب من جنسيات مختلفة، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 39 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 60 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضحت أنه تم تسجيل 29 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، تشمل حالة لأجنبي و28 من المصريين، بعضهم عائدين من الخارج، والبعض الآخر من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتة إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 60 عاما من محافظة الجيزة، كان عائدا من إيطاليا.

وقالت الوزارة إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا إرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكرت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة هو 285 حالة من ضمنهم 39 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و8 حالات وفاة، مؤكدة على عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًة إلى أنه فور الاشتباه بأي إصابة سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

كما تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع منافذ البلاد (الجوية، البرية، البحرية)، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية،

تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.