المصيلحي إلى كل مصري “لا يوجد احتمال ولو واحد في المليون” أن يحدث أي نقص في السلع الأساسية وتم طرح الكحول بكل أنواعه وبناء عليه أدعوكم جميعا إلى الاطمئنان

أخبار الإقتصاد محلية

أعلن وزير التموين المصري، علي المصيلحي، اليوم الاحد، أن احتياطيات السلع الأساسية كالقمح والسكر والزيوت لا تقل عن أربعة أشهر .

“التموين” تبدأ طرح الكحول كمطهرات فى منافذ المجمعات بـ 36 جنيه للعبوة

وفي تصريحات لوسائل إعلام مصرية، أضاف الوزير أن ما يتوفر من الدواجن يكفي لما بعد عيد الأضحى، ومن اللحوم الحية ما يكفي لأكثر من 12 شهرا، والأرز لـ 4.7 شهر، فضلا عن توافر احتياطي لخامات لإنتاج منتجات داخل الجمهورية بعد عيد الأضحى.

وتابع المصيلحي موجها حديثه لكل مصري، قائلا إنه “لا يوجد احتمال ولو واحد في المليون” أن يحدث أي نقص في السلع الأساسية، وبناء عليه دعا الجميع إلى الاطمئنان.

وبحسب الوزير فهناك من يستغل اندفاع المواطنين لشراء بعض الأصناف، وبالذات المنظفات والمطهرات، بتقليل المعروض ورفع الأسعار، ومن أجل مواجهة ذلك، اجتمع رئيس الوزراء المصري، اليوم الأحد، مع رئيس جهاز المستهلك ومساعد وزير الداخلية لمباحث التموين ومسؤولي الرقابة التموينية والتجارة الداخلية لتنفيذ القانون ضد أي ممارسات لحجب السلع أو زيادة الأسعار، وتحال القضية إلى نيابة أمن الدولة العليا، مع مصادرة البضائع.

طرح كميات كبيرة من الكحول لاستخدامه كمطهر بنسبة تركيز 70% كحول مع بعض الألوان والروائح،

بدأت وزارة التموين والتجارة الداخلية، طرح كميات كبيرة من الكحول لاستخدامه كمطهر بنسبة تركيز 70% كحول مع بعض الألوان والروائح، وذلك بفروع شركتى الجملة “العامة والمصرية ” كما سيتم طرحها بالمجمعات الاستهلاكية لتوفيرها للمواطنين، ومن ضمن منتجات شركة السكر مثل منتج ” 555″ ومنتج لافندر، وسيتم طرحها فى عبوات 250 ملى بسعر 36 جنبه للعبوة، وسيتم أيضا توفير عبوات 125 ملى.

وكان الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، قد أكد ان جميع كافة الأجهزة الرقابية تقوم بتكثيف الحملات على الأسواق والتأكد من جوده وصلاحية المنتجات المطروحة للمواطنين سواء فى السلع الغدائية او المنظفات والمطهرات حيث تم تشكيل مجموعات على أعلى مستوى من قطاع التجارة وقطاع الرقابة وحماية المستهلك بالتعاون مع الادارة العامة لمباحث التموين، وان من يثبت تلاعبه يتم تحرير محضر واتخاذ الإجراءات القانونية قائلا:” من يثبت تلاعبه لن يفلت من عقاب رادع وفقا للقانون ” وخاصة التلاعب فى أسعار السلع الغذائية وكذلك المنتجات المتعلقة بالمنظفات والمطهرات ومستلزمات الوقاية والنظافة للحد من التلاعب بالأسعار أو حالات الغش التجار.

وأوضح الوزير، أن أى مخالفات قد ترتكب وتثبت صحته بعد التحقيق فيها بناء على التحريات اللازمة ستجرى مصادرة المنتجات وسحب ترخيص المكان المخالف، وتوقيع أشد العقوبات على المخالفين وتحويل مرتكبيها إلى نيابة أمن الدولة العليا طوارئ مطالبا التجار والصناع والموزعين الالتزام بكافة القوانين والقرارات المنظمة للأسواق التجارة الداخلية وأن الظروف التى تشهدها البلاد تحتم على الجميع الالتزام بالقانون وبالإجراءات السليمة لعمليات البيع والشراء وعدم استغلال المواطنين.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.