بنك مصر يتيح ماكينات صرف آلي (ATM) متحركة للعملاء للحد من الازدحام

أخبار الإقتصاد البنوك عالمية

يقوم البنك بإعادة تعبئة ماكينات الصراف الآلي بالفروع وخارجها بالحدود القصوى يوميا

تواصل الأجهزة المعنية في مصر من جهودها لمواجهة انتشار فيروس كورونا الذي يجتاح العالم منذ أشهر وتجاوز عدد المصابين به على مستوى العالم حاجز النصف مليون شخص، فيما تسبب في وفاة ما يزيد على 25 ألف شخص حتى الآن.

توفير ماكينات صرف آلي متحركة في الصعيد والأماكن المزدحمة

وفي إطار خطة بنك مصر للتيسير على عملائه ومساعدتهم على تجنب العدوى بالفيروس، أثناء التعاملات البنكية، كشف مصدر مسؤول بالبنك، عن إتاحة “ماكينات صرف آلي (آيه تي إم) متحركة، في الأماكن التي تحظى بإقبال كبير من المواطنين، لتخفيف الضغط على ماكينات الصرف الآلي الثابتة، مشيرا إلى أنه سيتم إتاحة الخدمة مع بدء صرف الرواتب والمعاشات، للحد من التجمعات الكبيرة.

وأوضح المصدر، أن البنك بدأ الأسبوع الماضي في دفع ماكينات صراف الآلي المتحركة بمحافظات الصعيد ومناطق أخرى، مما تشهد زحاما، لافتا إلى أنه يتم هذا الإجراء بالتنسيق مع المحافظات والجهات المعنية، التي عملت على توفير سيارات تحمل الماكينات الآلية؛ وذلك لتمكين المواطنين من صرف الرواتب والمعاشات.

كيف تعامل بنك مصر لمواجهة انتشار فيروس كورونا

  • ألغى بنك مصر المصاريف على استخدام الإنترنت البنكي والمحفظة الإلكترونية وماكينات الصراف
    الآلى.
  • ضاعف الحدود المسموحة للإيداع والسحب على ماكينات الصراف الآلي.
  • يقوم البنك بإعادة تعبئة ماكينات الصراف الآلي بالفروع وخارجها بالحدود القصوى المسموح بها بصفة يومية.
  • كما يمكن للعملاء استخدام خدمات البنك الإلكترونية والتي تمنح العملاء حرية التحكم في أموالهم وإدارة حساباتهم المصرفية من أي مكان.


شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.