أكد شيخ الجامع الأزهر” أحمد الطيب” على ضرورة أن يتحمل الجميع المسؤولية في مكافحة فيروس كورونا وحماية الإنسانية من أخطاره

أخبار الثقافة والفنون محلية
د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر

وقد وجه رسالة تلفزيونية إلى العالم أجمع، إلى بأن الله ينهى عن اختلاق الشائعات وترويجها ويأمر بالتبين

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، فى «بيان للأمة»: إن إجراءات إغلاق المساجد ضرورة وامتثالها واجب حتمى يأثم تاركه، والخروج عليها خروج على قوله تعالى: بسم الله الرحمن الرحيم «ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة»، ونصيحتى فى كشف هذه الغمة أن نأخذ بالأسباب الوقائية والأساليب الطبية والعلمية التى أمرنا الشرع بالتزامها والتقيد بها.

أكد شيخ الجامع الأزهر، أحمد الطيب، على ضرورة أن يتحمل الجميع المسؤولية في مكافحة فيروس كورونا وحماية الإنسانية من أخطاره، والالتزام بالتعاليم الصحية والتنظيمية وأن ذلك واجب شرعي يأثم تاركه.

ولفت شيخ الأزهر، في رسالة تلفزيونية إلى العالم أجمع، إلى أن اختلاق الشائعات وترويجها وإفقاد الناس الثقة في إجراءات الدولة حرام شرعا.

وقال الإمام الطيب في كلمته: “أؤكد أن الالتزام بالتعاليم الصحية والتنظيمية التي تصدرها الجهات الرسمية المختصة، والتي من بينها الاعتناء بالنظافة الشخصية، والتقيد بعادة التباعُدِ الاجتماعي، والالتزام بالبقاء في البيوت، وتعليق صلوات الجمعة والجماعات قليلة كانت أو كثيرة، مع الالتزام بأداء الصلاة في أوقاتها في المنازل دون تجمع، كل هذه التعاليم وغيرها -سواء في مصر أو في أية دولة أخرى تقام فيها الصلاة- كل ذلك ضرورات شرعية وامتثالها حتم واجب يأثم تاركه.”

وتابع: “ومما يحرم شرعا في هذه الظروف، اختلاق الشائعات وترويجها وبلبلة الناس وترويعهم وإفقادهم الثقة في الإجراءات التي تتخذها الدولة لحماية الوطن والمواطنين.”

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.