برنامج الإسكان الاجتماعي، أعطى الأولوية للأسر وتاكيد أن 57% من المستفيدين متزوجون ولديهم أطفال صغار

أخبار الإقتصاد محلية
مي عبد الحميد،

خصصت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، نحو 320 ألف وحدة سكنية لمحدودي الدخل، الذين انطبقت عليهم شروط برنامج الإسكان الاجتماعي، وذلك منذ عام 2015 وحتى الآن، إذ أرسلت الوزارة ملفاتهم إلى البنوك، بحسب مي عبد الحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري.

وقالت مي عبد الحميد، في بيان اليوم: إن برنامج الإسكان الاجتماعي، أعطى الأولوية للأسر، مشيرة إلى أن 57% من المستفيدين متزوجون ولديهم أطفال صغار، كما أن أكثر من 75% من الأسر المستفيدة خلال السنوات الخمس الماضية في شريحة أفقر 40% على سلم توزيعات الدخل للأسر بمصر، وأن التمويل الإضافي البالغ قيمته نصف مليون دولار سيرفع حجم ما حصل عليه صندوق الإسكان إلى 1.3 مليار دولار لدعم محدودي الدخل.
وفي إطار تخصيص وحدات سكنية لمحدودي الدخل، كان مجلس إدارة صندوق الإسكان الاجتماعي، قد وافق خلال اجتماعه الأخير، برئاسة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على اعتماد آلية لسداد ثمن بيع الوحدات الاستثمارية، وحدات متوسطي الدخل المُقرر تنفيذها، بحيث يطبق ذات الآلية المعمول بها بروتوكول التعاون المبرم بين الصندوق، واللجنة النقابية للعاملين بهيئة قناة السويس، واستخدامها في تسويق باقي الوحدات الاستثمارية في بورسعيد ودمياط والبحر الأحمر والقاهرة.
وذكرت رئيس صندوق الإسكان، أنه سبق توقيع بروتوكول تعاون مشترك، لتخصيص 1200 وحدة سكنية لأعضاء نقابة العاملين بهيئة قناة السويس، من متوسطي الدخل، من الوحدات السكنية الجاري تنفيذها خلال 3 سنوات بمدينة بورفؤاد، بمحافظة بورسعيد، وذلك بمشاركة بنك مصر لتوفير التمويل العقارى لعملاء المشروع.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.