وزير الأوقاف يسهم ب(1000) قناع واقي لوزارة الصحة لمعاونتها فى حربها ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد19)

أخبار الإقتصاد محلية

وجه الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف بإهداء  (1000) درع وجه واقٍ لوزارة الصحة إسهامًا منها فى معاونتها فى حربها ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد19) .

وذكر بيان للوزارة اليوم الخميس، أنه خلال استقبالها لوفد الأوقاف الذى قام بتسليم  (1000 درع وجه واق) عبرت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة عن امتنانها وشكرها لوزارة الأوقاف، ووجهت كلا من: الدكتور محمد عبد الوهاب وكيل أول الوزارة رئيس قطاع مكتب الوزيرة ، والدكتور محسن طه عبد الرازق رئيس الإدارة المركزية للطب العلاجي بالوزارة، والدكتور أشرف الإتربى مدير عام إدارة المستشفيات باستلام هدية الأوقاف والاطلاع على القناع، وبعد إطلاعهم على القناع أبدو اعجابهم الشديد به واحتياج الوزارة للمزيد من هذه الدروع .

وقام بتسليم القناع إلى وزارة الصحة كل من الدكتور شريف أحمد مصطفى رئيس مجلس إدارة المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف، والشيخ صبري ياسين رئيس قطاع المديريات ، والدكتور أحمد القاضي المتحدث الإعلامي لوزارة الأوقاف.

كانت المجموعة الوطنية لاستثمارات الأوقاف التابعة لوزارة الأوقاف، أعلنت عن إنشاء وحدة إنتاجية مختصة بإنتاج قناع حماية الوجه، فى ظل المشاركة المجتمعية التي تسعى إليها، ومساهمة منها لتعزيز حماية الأفراد والمؤسسات في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

وأكدت المجموعة، أن الهدف من الكمامة المنتجة هو توفير حماية كاملة للوجه من الرذاذ المتطاير الناتج عن العطس والكحة ، والذى يمكن أن يصيب الأنف أو الفم أو العينين، وبالتالي انتقال الفيروس من شخص لآخر، وبما أن الكمامة وحدها لا توفر الوقاية اللازمة للعينين فإن هذا القناع يساعد فى عدم وصول الرذاذ إليهما ، كما أنه يساعد على تجنب لمس الوجه باليدين.

وأوضحت وزارة الأوقاف أن من المميزات الرئيسة التى يتمتع بها هذا القناع إمكانية تكرار استخدامه بشكل يومى من خلال غسله بالماء والصابون، حيث إنه مصنوع من ماده البولى كربونيت المقاومة للخدش مما يطيل عمر القناع الافتراضى

شارك رابط الموضوع