موقعا إلكترونيا لإدارة مخلفات الرعاية الصحية برعاية البيئة والاتصالات

أخبار إتصالات البيئة علوم و تكنولوجيا محلية

دشنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عبر تقنية الفيديو كونفرانس موقعا إلكترونيا لإدارة مخلفات الرعاية الصحية وذلك من خلال مشروع إدارة المخلفات الطبية والإلكترونية التابع لوزارة البيئة والبرنامج الإنمائى للأمم المتحدة.

يهدف الموقع إلي متابعة كميات المخلفات المتولدة بكل منشأة صحية وتوقيتات نقلها لمحطات المعالجة، والكميات التي تمت معالجتها لضمان الوصول لكل التراكمات، وتوجيه النفايات إلى أماكن المعالجة المناسبة، وللتأكد من التخلص النهائي الآمن من نواتج المعالجة.

جاء ذلك بحضور رأفت هندي نائب وزير الاتصالات للبنية التحتية ورئيس قطاع الاتصالات والبنية الأساسية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور أحمد فاروق الرئيس التنفيذى لجهاز تنظيم وإدارة المخلفات، والدكتور طارق العربى مدير مشروع المخلفات الطبية والإلكترونية .

وأشارت وزيرة البيئة إلى أن الموقع يعد إنجازا حكوميا تعاونت فيه عدة وزارات من أجل إنجازه فقد كانت وزارة الاتصالات شريكا رئيسيا فى دعم وتأمين البيانات والمساعدة فى الإشراف الفنى على الشركة التى ستقوم بإعداد قاعدة البيانات كما تم التنسيق مع وزارتى الصحة والسكان والتعليم العالى والبحث العلمى.

وأضافت أن الموقع يعد أيضا نواة لعملية التحكم والتأكد من التخلص الآمن من النفايات الطبية التى تعد من أهم المخلفات الخطرة التى تؤثر بصورة كبيرة على صحة المواطن كما يمثل الموقع استدامة حقيقة لمنظومة المخلفات الطبية وليس فقط خلال الظروف الراهنة التى نواجهها للسيطرة على فيروس كورونا.

وأكدت وزيرة البيئة أن الموقع يُمكن مسئولى إدارة المخلفات بالمنشآت الصحية من التسجيل اليومى لكمية كل نوع من المخلفات المتولدة في منشآتهم وتوقيت نقلها ورقم المركبة التي استخدمت في النقل، بالإضافة إلى نسبة الأشغال، كما يمكن مسئولي إدارة المخلفات بمحطات المعالجة أيضاً من تسجيل كمية المخلفات التي وصلت لهم والكمية التي تمت معالجتها وكمية ناتج المعالجة التي تم التخلص منها نهائياً بطريقة آمنة.

وقال “طلعت” إن تدشين منصة رقمية لمخلفات الرعاية الصحية يأتي استكمالا لمشروعات التعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبيئة، كما يعد نموذجا لتضافر الجهود بين قطاعات الدولة؛ موضحا أهمية اطلاق المنصة الرقمية باعتبارها إحدى الخطوات المهمة في إطار خطة الدولة لتحقيق التحول الرقمي.

وتابع : “كذلك يساهم في دعم جهود وزارة البيئة في إيجاد آليات ذكية لإدارة منظومة موحدة للتخلص الآمن من مخلفات الرعاية الصحية مع ضمان تطبيق معايير السلامة، حرصا على المحافظة على البيئة، وحماية صحة المواطن ووقايته من المخاطر الصحية الناجمة عن هذه المخلفات”.

وأضاف أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قامت بوضع الإطار التقنى والتكنولوجى والرقمى لمجهودات وزارة البيئة وهو جهد مستمر تقوم به الوزارة من أجل استخدام حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطويعها لتطوير سياسات التخلص من النفايات الإلكترونية والطبية، والحفاظ على البيئة المصرية فى ظل السعي الدائم نحو رفع الوعى البيئى لدى كل شرائح المجتمع.

وأوضح الوزيران أنه يمكن من خلال الموقع إصدار تقارير إحصائية ورسومات بيانية ومقارنات مما يتيح الفرصة لمعرفة المعدلات اليومية للمخلفات المتولدة من منشآت الرعاية الصحية وربطها بالتخصصات الطبية المختلفة لبيان فعالية الفصل السليم للمخلفات من عدمه والتأكد من الإدارة السليمة للمخلفات.

كما يمكن من خلاله عمل  دراسات الجدوى اللازمة للنهوض بمنظومة إدارة النفايات الطبية الخطرة، بالإضافة إلى إمكانية تحميل مستخدمى الموقع لبعض الحزم التدريبية الخاصة بالإدارة المستدامة لمخلفات الرعاية الصحية وكذلك الأدلة الإرشادية والسياسات وخطط إدارتها.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.