تراجع صادرات الحديد والصلب 35% بالربع الأول من 2020

أخبار الإقتصاد البترول والغاز الطاقة الكهرباء عالمية

المجلس التصديري: خفض الغاز ضرورة 

يبدو أن ارتفاع سعر الغاز للمصانع يعتبر أحد عوائق الصادرات المصرية، خاصة في ظل التكلفة الإنتاجية المرتفعة والتي تعتبر صداعا في رأس القطاع الصناعى حاليا، الأمر الذى يضع على عائق المنتجين عبئا كبيرا، ما يزيد من مطالب المصنعين بضرورة خفض أسعار الغاز الحالية من 4.5 دولار إلى 3 أو 3.5 دولار، لتقليل التكلفة.

وكشف أحدث تقرير لهيئة الرقابة على الصادرات والواردات المصرية، تراجع صادرات مصر من الحديد الصب والصلب بنسبة 35 % لتسجل خلال الربع من 2020 ما قيمته 138 مليون دولار مقابل 2013 مليونا في الفترة نفسها من العام الماضى.

وأرجع مصنعون هذا الانخفاض في صادرات الحديد، إلى ارتفاع التكلفة في مصر، نتيجة أسعار الغاز للمصانع والتي يتم احتسابها حاليا عند 4.5 دولار للمليون وحدة حرارية، مؤكدين أهمية مراجعة هذا السعر لعودة الصادرات للزيادة مرة أخرى.

من جانبه، قال المهندس فاروق مصطفى وكيل المجلس التصديرى لمواد البناء، أن الأسعار الحالية للغاز تعتبر أحد عوائق الصادرات، مشيرا إلى أن هناك دراسة لاتحاد الصناعات تطالب إعادة تسعير الغاز لـ3 دولارات للمليون وحدة حرارية مقارنة بالأسعار الحالية بواقع 4.5 دولار.

 وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديرى لمواد البناء والصناعات المعدنية، قال في تصريحات سابقة، أن هناك تعطل فى صادرات الحديد والصلب بسبب أزمة فيروس كورونا العالمية، إلا أن محاولة غزو أسواق أخرى حول العالم لن تستطيع المنتجات المصرية اتخاذها بسبب ارتفاع أسعارها نتيجة زيادة سعر الغاز فى الانتاج، موضحا أن السوق الإفريقى يعتبر من الأسواق الواعدة للتصدير إلا أن زيادة السعر تعطل من تصدير السلع المصرية.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.