البورصة المصرية تعوض جزءاً من خسائرها بسبب كورونا بقيمة تداول قدرها 126.63 مليار جنيه

أخبار الإقتصاد البورصة عالمية

تعاملات الأجانب والعرب اتجهت إلى البيع في البورصة المصرية خلال تعاملات شهر أبريل الماضي.

وبحسب التقرير الشهري للبورصة المصرية، سجل الأجانب صافي بيع بلغ 3.61 مليار جنيه بنسبة استحواذ 25.9 بالمائة على إجمالي تعاملات الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات.

وسجل الأجانب صافي بيع منذ بداية العام الجاري بقيمة 6.6 مليار جنيه.

كما سجل العرب صافي بيع بقيمة 169.3 مليون جنيه بنسبة استحواذ 5.5 المائة على إجمالي تعاملات الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات.

وسجل العرب صافي بيع منذ بداية العام بقيمة 1.31 مليار جنيه وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 68.5 بالمائة من إجمالي التعاملات على الأسهم المقيدة خلال شهر أبريل الماضي.

واستطاعت البورصة المصرية خلال شهر أبريل الماضي أن تعوض جزءاً من خسائرها الكبيرة التي منيت بها في مارس الماضي متأثرة بالتداعيات السلبية لفيروس كورونا، وسط تحركات إيجابية من الحكومة والبنوك لتنشيط السوق.
 
وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إيجي إكس 30 خلال جلسات أبريل بنسبة 10.01 في المئة، ليغلق عند مستوى 10554 نقطة؛ مقابل 9593 نقطة إغلاق شهر ديسمبر الماضي.

كما ارتفع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة متساوي الأوزان إيجي إكس 70 EWI بنسبة 23.16 في المئة ليغلق عند 1255 نقطة، وارتفع كذلك المؤشر الأوسع نطاقاً إيجي إكس 100 بنسبة 10.01 في المئة، ليغلق عند مستوى 1134 نقطة.

وبلغ حجم التداول الإجمالي بنهاية تداولات أبريل نحو 6.56 مليار ورقة مالية بقيمة 64.9 مليارات جنيه (منها 6.26 مليار جنيه للأسهم المقيدة و262.62 مليون جنيه للأسهم غير المقيدة و38.83 مليون جنيه للسندات) عبر تنفيذ 613.62 ألف عملية.

وذلك مقابل إجمالي قيمة تداول قدرها 126.63 مليار جنيه خلال تعاملات مارس الماضي (منها 16.01 مليار جنيه للأسهم المقيدة و2.26 مليار جنيه للأسهم غير المقيدة و108.35 مليار جنيه للسندات)، بكمية بلغت 5.5 مليار ورقة منفذة عبر 520.12 ألف عملية.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.