هشام عز العرب يغادر منصبه في البنك التجاري الدولي CIB بشكل مفاجيء

الإقتصاد أخبار البنوك المحاكم الإقتصادية محلية

أشارت تقارير إعلامية محلية إلى أنَّ هشام عز العرب، رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي، أكبر بنوك القطاع الخاص في مصر، قد غادر منصبه الذي اعتلاه قبل 18 عامًا، وسجل خلالها البنك صعودًا قويًا في حجم تعاملاته ومكانته في السوق المصرفية المصرية.

وتباينت التقارير حول ما إذا كانت مغادرة هشام عزّ العرب، أول رئيس لبنك خاص يتولى رئاسة اتحاد بنوك مصر، نتيجة استقالة طوعية أم استقالة بطعم الإقالة، استجابة لتعليمات ملزمة من البنك المركزي، وفقًا لقانون البنوك الجديد.

من جانبها، أشارت تقارير صحفية إلى أنَّ مجلس إدارة البنك التجاري الدولي عقد اجتماعًا لبحث التطورات المتعلقة بوقف التعامل على سهم البنك في البورصة، لافتة إلى أنَّ الخبير الاقتصادي والمصرفي شريف سامي، عضو في مجلس إدارة البنك التجاري الدولي، هو أقرب المرشحين لخلافة عز العرب، مع بقاء حسين أباظة رئيسًا تنفيذيًا للبنك.

وكانت البورصة المصرية قد أعلنت وقف التعاملات على سهم البنك التجاري الدولي، أكبر الأسهم المدرجة في البورصة من حيث القيمة السوقية، تنفيذًا لتعليمات الهيئة العامة للرقابة المالية، وهو ما أثار بلبلة في الأسواق المالية، ودفع مؤشر البورصة الرئيسي لخسارة 8 مليارات جنيه من قيمته السوقية، بنهاية تعاملات اليوم.

وفي السياق، تداولت مواقع إخبارية وصفحات شبكات التواصل الاجتماعي صورة لمنشور منسوب صدوره إلى البنك المركزي، ويحمل توقيع جمال نجم، نائب رئيس البنك المركزي، يشير إلى أنّ التفتيش الميداني الذي أجراه المركزي على أعمال ” البنك التجاري الدولي” كشف عن “وجود مخالفات جسيمة لأحكام قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي والتعليمات الرقابية، والقرارات الصادرة عن البنك المركزي والأعراف والممارسات المصرفية السليمة”.

ويؤكّد المنشور، الذي لم يتم التأكد من صحته، أنَّ التفتيش كشف كذلك عن “الضعف الشديد لإجراءات الرقابة على منح ومتابعة الائتمان ومصداقيتها، وإهدار جميع الأسس المصرفية من أساسها»، وكذلك «وجود أوجه قصور حادة في بيئة الرقابة الداخلية، ما نتجت عنه خسائر مالية ضخمة».

وأشار المنشور إلى أنَّ مجلس إدارة البنك المركزي قرر في جلسته المنعقدة في 20 أكتوبر الجاري “إعمال البند (ط) من المادة 144 من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي، الصادر بالقانون 194 لسنة 2020، وذلك بتنحية السيد/ رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الدولي، حفاظًا على سلامة البنك وسمعة الجهاز المصرفي وسلامة ودائع المجتمع”.

وبناءً على ذلك، دعا المنشور مجلس إدارة البنك التجاري الدولي إلى “تعيين أحد أعضاء مجلس الإدارة من غير التنفيذيين رئيسا غير تنفيذي لمجلس إدارة البنك التجاري الدولي، علمًا بأن مجلس إدارة البنك يتحمل المسئولية القانونية عن تنفيذ القرار فورا”.


من جانبها، علقت الدكتورة عالية المهدي، العميد السابق لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، على أنباء إقالة عز العرب، قائلة: “هشام عز العرب من أفضل قيادات البنوك في مصر إن لم يكن أفضلهم وده سبب غيرة شديدة منه… ولولاه لما أصبح البنك التجاري الدولي من افضل بنوك مصر وحصل علي جائزة أفضل بنك في الاقتصادات النامية”.

وهشام عز العرب هو مصرفي مصري شغل عدة مناصب إدارية في عدد من البنوك مثل جي بي مورغان تشيس و دويتشه بنك، ومنذ عام 2002 يشغل منصب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في البنك التجاري الدولي – مصر.

ويشير الموقع الرسمي للبنك، إلى أن “هشام عز العرب اختير في عام 2019، كأفضل رئيس تنفيذي للعام من قِبَل (Global Investor) كما حصل على جائزة التمَيُز في مجال الخدمات المالية على مستوى الشرق الأوسط في عام 2016 تتويجًا لمجهوداته المُتميزة في ريادة البنك، كما حصل في عام 2014 على لقب أفضل رئيس تنفيذي في قارة افريقيا من قِبَل مؤسسة (ايميا فاينانس)”.

ويضيف الموقع “رأس عز العرب اتحاد بنوك مصر، كما أنه يشارك في رئاسة المجلِس الاستشاري للأسواق الناشئة في معهد التمويل الدولي، كما يشغًل منصب مدير المجلس الاستشاري الإقليمي ل(ماستركارد) الشرق الأوسط، كما أنه رئيس مجلس أمناء مؤسسة البنك التِجاري الدولي، بالإضافة إلى كونه عُضو غير تنفيذي في (فيرفاكس) إفريقيا، وعُضو غير تنفيذي في مجلس إدارة (Ripplewood Advisors MENA Holdings Limited)”.

ويشير الموقع إلى “تمتع عز العرب بخبرة طويلة في مجال العمل المصرفي حيثُ عَمِل في عددٍ من البنوك المصرية والأجنبية فور تخرُجه من جامعة القاهرة، من بينها (JP Morgan)، (Deutsche Bank)  ، و((Merril Lynch في البحرين، ونيويورك قبل انضمامه إلى البنك التجاري الدولي.

جدير بالذكر أن البنك التجاري الدولي حقق أرباحًا بلغت 4.997 مليار جنيه خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري، مقابل أرباح بلغت 5.35 مليار جنيه في الفترة المقارنة من العام الماضي، مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية. وخلال النصف الأول من العام الجاري، ارتفع صافي الدخل من العائد إلى 12.47 مليار جنيه، مقابل 10 مليارات جنيه في النصف الأول من العام الماضي.

وفي منتصف الشهر الجاري، وافق مجلس إدارة البنك على زيادة رأس المال المُصدر والمدفوع من 14.77 مليار جنيه إلى 19.7 مليار جنيه، جنيه بزيادة قدرها 4.93 مليار جنيه تمويلًا من الاحتياطي العام.

شارك رابط الموضوع
منال عبد الحميد
منال عبد الحميد

د/منال عبد الحميد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير لمجلة المصدرون.