شركة “ابوت” ابتكرت جهازا “محمولا” قادرا على تحديد إصابة الأشخاص بفيروس كورونا المستجد في خمس دقائق

الإقتصاد

يعيش العالم في الفترة الحالية على أمل اكتشاف لقاح لوباء “كوفيد 19″، بجانب اكتشاف طريقة تسرّع من معرفة المصابين لمنحهم الرعاية الصحيّة فور إصابتهم بالوباء وبهذا تتمكّن حكومات الدول وأجهزتها الطبّية من السيطرة عليه.

وفي هذا السياق، كشفت شركة رعاية صحيّة أمريكية عالمية، عن جهاز جديد يلبّي طموحات الكثيرين حول العالم عن طريق معرفة الحاملين لوباء “كوفيد 19” في أقل من 5 دقائق، موضّحة أن الجهاز صغير ويسهل حملة في أي مكان واستخدامه للرعاية الصحيّة.

ونقلت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز”، عن شركة آبوت الأمريكية والتي اكتشفت الجهاز، أن مختبرات الشركة أخذت إذن البدء في صنع تلك الأجهزة من إدارة الأغذية والدواء الأمريكية، بهدف توفيرها للعاملين في الرعاية الصحية بوقت مبكّر بداية من الأسبوع المقبل، على أن يكون استخدامه في المختبرات المعتمدة ولدى مقدّمي الرعاية الصحيّة في حالات الطوارئ فقط، موضّحة أن إتمام إجراءات الاختبار عن طريق استخدام جهاز محمول بحجم محمصة خبز صغيرة يعمل على التقنية الجزيئية.

وتخطّط الشركة لتقديم  5 ألف اختبار يوميًا بداية من الأربعاء المقبل، موضّحة أن الجهاز يعمل بالتقنية الجزيئية للتعرف على أجزاء من جينوم الفيروس التاجي، والتي يسهل اكتشافها بسرعة عند وجودها ، مؤكدًة أن البحث الشامل لاستبعاد الإصابة بشكل نهائي يمكن أن يستغرق حوالي 13 دقيقة.

وقال مسئول في الشركة الأمريكية، أن الجهاز سيسهّل محاربة وباء “كوفيد 19” في جهات متعدّدة، من خلال قدرته على إعطاء النتائج في دقائق، لافتًا إلى أن حجمه الصغير الذي يتمتّع به سيمكّن القائمين على الرعاية الصحيّة من استخدامه خارج المستشفيات.

شارك رابط الموضوع