الجمعية الأولي لشركة انوبك برئاسة وزير البترول تناقش إجراءات تدبير القرض

الإقتصاد

زيادة رأس مال شركة انوبك بنحو 260 مليون دولار ليقفز من 600 مليون دولار الي 860 مليونا

عقدت الجمعية العمومية العادية والغير عادية لشركة اسيوط الوطنية لتصنيع البترول ” انوبك” عبر تقنية الفيديو كونفرانس برئاسة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وبحضور المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول

وقد استعرض المهندس محمد بدر رئيس شركة انوبك أهم الخطوات التنفيذية للمشروع والإجراءات التي تمت لتدبير التمويل اللازم والبالغ 1.5مليار دولار والخطوات التي تمت مع هيئة تنمية الصادرات الايطالية ” SAC جهة الضمان ” ووافقت الجمعية العمومية الغير عادية علي تغيير بعض المواد لتتوافق مع قانون الاستثمار الجديد رقم 4 لسنة 2018

وكانت الجمعية العمومية الغير عادية لشركة انوبك التي عقدت منذ أيام برئاسة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وبحضور المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والمساهمين وأعضاء الجهاز المركزي للمحاسبات قد وافقت علي زيادة رأس مال شركة انوبك 260 مليون دولار ليقفز من 600 مليون دولار الي 860 مليون دولار

يذكر أن المساهمين بالشركة جهاز مشروعات الخدمة الوطنية والهيئة المصرية العامة للبترول وشركة جنوب الوادي القابضة للبترول وشركة اسيوط لتكرير البترول وشركة النيل لتسويق البترول
وكان المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية قد شهد علي هامش مؤتمر ايجيبس 2020 بحضور السيد جيامباولو كانتيني سفير دولة إيطاليا توقيع عقد المقاول العام لإنشاء مجمع التكسير الهيدروجيني للمازوت بأسيوط والذي يعد اكبر مشروع لتكرير البترول يتم تنفيذه في صعيد مصر.
وقد قام بتوقيع العقد المهندس محمد بدرالدين رئيس شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول (أنوبك) التابع لها المشروع و ماركو فيلا رئيس شركة تكنيب الإيطالية و المهندس أشرف بهاء رئيس شركة إنبي و المهندس وليد لطفي رئيس شركة بتروجت .
وتبلغ التكلفة الإستثمارية للمشروع حوالي ٢,٥ مليار دولار ، والجدير بالذكر أن هذا المشروع سوف يساهم في تعظيم الاستفادة من موارد الدولة عن طريق استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية لتكرير البترول باستخدام تقنية التكسير الهيدروجيني للمازوت كمنتج منخفض القيمة وتحويله إلي منتجات بترولية عالية القيمة وبصفة أساسية السولار بالمواصفات الأوروبية بطاقة إنتاجية تبلغ 2.8 مليون طن سنويا بالإضافة إلى البوتاجاز والنافتا المستخدمة في انتاج البنزين عالي الاوكتين ، مما سيؤدي إلى تغطية احتياجات صعيد مصر من المنتجات البترولية الأمر الذي سيكون له أكبر الأثر في تقليص حجم الاستيراد لهذه المنتجات والإسهام في توفير العملة الأجنبية،

جدير بالذكر ان انوبك وقعت عقد مع ائتلاف بنكي الاهلى المصرى والكويت الوطنى للقيام بدور المستشار المالى للمشروع.
وفى ضوء حرص الشركة على توفير اكبر قدر من التمويل عن طريق مصادر خارجية لتخفيف أعباء توفير العملة الأجنبية عن كاهل الدولة تماشياً مع السياسة النقدية العامة ، فقد تم تكليف التحالف البنكى بالبدأ في عملية التفاوض مع مؤسسات تنمية الصادرات الدولية وكذا البنوك الأجنبية والإقليمية لتسويق القرض والتوصل مع تلك المؤسسات لأفضل شروط التمويل وانهاء جميع الإجراءات اللازمة للحصول عليه خلال الفترة الزمنية المحددة لإتمام المشروع في ضوء الجدول الزمنى.

شارك رابط الموضوع