أعمال شركة كارجو انترناشيونال للخدمات الملاحية والاستيراد والتصدير انخفضت بنسبة 50% بسبب أزمة كورونا

النقل والملاحة أخبار عالمية

قال خالد عبدالهادى، رئيس مجلس إدارة شركة كارجو إنترناشيونال للخدمات الملاحية والاستيراد والتصدير، إنَّ أعمال الشركة انخفضت بنسبة 50% بسبب أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد.

وتأسسست شركة كارجو إنترناشيونال عام 2007 وهى من الشركات الرائدة فى انشطة الخدمات اللوجستية وتعمل بقطاعات الشحن البحرى والبرى والجوى والصادرات والواردات على مستوى العالم.

وأضاف رئيس الشركة، أن «كارجو» تخطط لاستثمار نحو 20 مليون جنيه خلال العام الجارى، شريطة استقرار الأوضاع الحالية للدولة فى مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن الشركة تستهدف التوسع فى حجم الساحات لديها بجميع الموانئ المصرية وشراء أراضٍ للتوسع فى أعداد المخازن لتخزين البضائع العامة والخاصة لتتناسب مع حجم طلبات العملاء والمستثمرين بجميع الموانئ الملاحية.

وأشار «عبدالهادى» إلى أن الشركة تكبدت العديد من الخسائر منذ بداية ازمة المرض الوبائى كورونا الذى دفع ايرادات الشركة الى الانحدار بنسبة 30% من قيمة وحجم اعمال الشركة مقارنة بالعام الماضى.

ولفت رئيس الشركة الى انه يرى أن الوضع القائم قد يمتد شهوراً فى مواجهة الفيروس خاصة مع زيادة اعداد الإصابات اليومية مما يؤثر على قوة العمالة بالشركة فى حجم الأعمال التى توقفت منذ شهر تقريباً.

وتابع انه يعتزم الدفع بـ60% من قوة العاملين بالشركة لاستئناف العمل مرة والعودة الى مباشرة الاعمال الملاحية بصورة طبيعية وبصفة منتظمة واستقبال طلبات العملاء والمستثمرين مرة أخرى.

وقال رئيس الشركة: لا توجد اصابات بحالات كورونا بين صفوف العاملين بالشركة خاصة أنه مع بداية تفشى ازمة فيروس كورونا بدأ فى تقليص العاملين على الفور منعاً لحدوث إصابات بينهم ونقل العدوى.

وأضاف خالد عبد الهادى انه يتبع اتخاذ جميع التدابير والاجراءات الاحترازية لمواجهة والحد من تفشى وانتشار فيروس كورونا المستجد ولمنع نقل العدوى بين صفوف من خلال استمرار عمليات التعقيم والتطهير لكل الادارات والمكاتب الخاصة بهم.

شارك رابط الموضوع